توريد وصيانة طفايات الحريق :

هناك العديد من أجهزة إطفاء الحرائق؛ ويتوقف النوع الذي يستخدم على درجة الحريق المراد إخماده. ويقسم خبراء مكافحة الحرائق النيران إلى أربع فئات ـ أ، ب، ج، د ـ معتمدين في ذلك على المادة المشتعلة.

تشمل الفئة(أ) : المواد العادية القابلة للاحتراق مثل الأقمشة والأوراق والمطاط أو الخشب.

تشمل الفئة (ب) : على الغازات القابلة للالتهاب أو السوائل القابلة للاشتعال مثل زيوت الطعام أو الدهون أو البترول.

تشمل الفئة (ج) : كل من المحركات أو المفاتيح الكهربائية أو أية أدوات كهربائية أخرى يسري فيه تيار كهربائي.

تشمل الفئة (د) : فتضم المعادن القابلة للاحتراق مثل رقائق المغنسيوم. وتوضع علامة على معظم أجهزة إطفاء الحرائق توضح الفئة أو الفئات التي يمكن استخدامها فيها.

طفايات الحريق أنواع لكل منها استخدام بحسب نوع الحريق أهمها ما يلي:

طفايات الماء عادة ما يملأ ثلثي الأسطوانة بالماء ويستخدم الهواء العادي كغاز للضغط الداخلي ،وتزود بمقياس للضغط.

يستخدم هذا النوع من الطفايات لإخماد الحرائق من النوع (A) ولكنها غير مناسبة بل وخطيرة الاستخدام في مواضع أخرى ،فيجب تجنب استخدامها في إخماد الحرائق الناجمة عن الالتماس الكهربائي (B) فالماء موصل جيد للكهرباء.وكذلك في الحرائق التي تسببها السوائل القابلة للاشتعال (C) لأن الماء سوف يزيد من مساحة منطقة الحريق.

طفايات ثاني أكسيد الكربون… مملوءة بغاز ثاني أكسد الكربون المضغوط في حالته السائلة

و يعد غاز ثاني أكسيد الكربون غاز ثقيل ،فهو أثقل من الأوكسجين ولذلك فهو يهبط بسرعة على المنطقة المحترقة ليعزلها عن الأوكسجين ،كما يتمتع ببرودة عالية تساعد على انخفاض درجة الحرارة. وهي الأنسب لإخماد الحرائق الناجمة عن المواد السائلة القابلة للاشتعال(B) والحرائق الناجمة عن الالتماس الكهربائي(C)

طفايات مسحوق المواد الكيميائية الجاف… تملأ الأسطوانة بمسحوق بعض المواد الكيميائية ويستخدم غاز النيتروجين لضغط الأسطوانة.وتعمل هذه المواد الكيميائية كغطاء تعزل الحريق عن الأوكسجين المحيط وتكبح عملية الاحتراق وتستخدم لإطفاء حرائق البترول، المعادن (ماغنسيوم – صوديوم- بوتاسيوم) والمواد السريعة الاشتعال (D) .

طفايات الرغوة (B): تستخدم لإطفاء حرائق الزيوت، البترول، الشحم والأصباغ. وهي مكونة من ماء ومواد عضوية تنتج الرغوة و تعمل مطفأة الرغوة على عزل سطح المادة عن الأوكسجين وتبريدها بالماء. كما يجب الانتباه إلى عدم توجيه الرغوة مباشرة على سطح السائل لان ذلك يجعل الرغاوى تندفع إلى أسفل سطح السائل المشتعل حيث تفقد فعاليتها. بالإضافة إلى احتمال تناثر السائل المشتعل في محيط المكان إلى إنه لا يمكن استخدام المطفأة مع حرائق التجهيزات والأسلاك الكهربائية.

طفايات الهالوجان ويفضل عدم استخدامها بالرغم من انها جيّدة لجميع أنواع الحرائق لأن الأبخرة الناتجة عنها تكون سامة خاصة في الأماكن المغلقة وتؤثر على طبقة الأوزون لأنها مركبة من الكلور والفلور والبروم.

الصيانة

صيانة اجهزة الاطفاء

صيانة كافة أجهزة الاطفاء

طلب عرض صيانة



صيانة وتوريد كافة طفايات الحريق